التصنيفات
News

إزالة رسم الطوابع على الأسهم تُحث الحكومة البريطانية على تنشيط سوق الأسهم

تشير التحليلات التي أجرتها Peel Hunt إلى أن إزالة رسم الطوابع على الأسهم يمكن أن يكون له تأثير إيجابي كبير على سوق الأسهم البريطاني. ويتوقع Peel Hunt أن مثل هذه الخطوة ستؤدي إلى زيادة تدفقات الاستثمار وتشجيع المزيد من الشركات على القيد في لندن.

وفقًا لتحليل Peel Hunt الذي قام به المحلل تشارلز هول، تفرض المملكة المتحدة حاليًا واحدة من أعلى مستويات الضرائب على المعاملات الأسهمية، مما يجعل رسم الطوابع ضريبة “مضرة” تؤثر سلباً على أسواق الأسهم البريطانية. بينما تفرض المملكة المتحدة رسم طابع قدره 0.5% على الأسهم، لا تفرض الأسواق التجارية في الولايات المتحدة وألمانيا وأستراليا هذه الضريبة.

يزعم هول أن استثناء العملات المشفرة وصناديق التداول المتداولة بالبورصة وعقود الفروقات ورهان الفروقات من رسم الطوابع يُستنزف المزيد من السيولة في الأسهم ويمنح هذه الأدوات البديلة ميزة. ويقترح أن يكون إلغاء رسم الطوابع جزءًا من سلسلة الإصلاحات التي تهدف إلى تنشيط أسواق رأس المال في المملكة المتحدة. ويعتقد هول أنه على الرغم من أن التأثير الفوري سيكون تقليصًا في إيرادات الضرائب، إلا أنه في نهاية المطاف سيؤدي إلى تعزيز النشاط الاقتصادي وتوليد زيادة في الإيرادات الضريبية من مصادر أخرى.

تظهر تحليلات Peel Hunt أن زيادة نسبة الطلب على الأسهم البريطانية بنسبة 10% ستضيف 250 مليار جنيه إسترليني (315 مليار دولار) من القيمة إلى السوق المحلية، وتفيد حاملي الأسهم المقيمين في المملكة المتحدة بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، ستجعل إزالة رسم الطوابع لندن وجهة مغرية أكثر للشركات للقيد، وستعزز جاذبية الأسهم البريطانية لصناديق التقاعد.

مع ذلك، فمن المهم أن نلاحظ أن رسم الطوابع على الأسهم أنتج 3.3 مليار جنيه استرليني في عائدات الحكومة البريطانية في العام الماضي، ما يُشكل فقط 0.3% من إجمالي إيرادات الضرائب في المملكة المتحدة. ومع ذلك، مع انسحاب المستثمرين مبلغ قياسي قدره 28.8 مليار دولار من صناديق الأسهم البريطانية في عام 2023 وتنويع صناديق التقاعد المحلية لمحافظها بعيداً عن الأسهم المدرجة في المملكة المتحدة، هناك ضغط متزايد على وزير الخزانة جيريمي هانت لاتخاذ إجراءات لتعزيز سوق الأسهم البريطانية.

إحدى الاقتراحات المدروسة هي إدخال حساب توفير خالي من الضرائب، المعروف بـ British ISA، لتشجيع الاستثمار في الأسهم المحلية. يقترح هول أن مبادرات مثل British ISA، جنبًا إلى جنب مع إصلاح رسم الطوابع، قد تكون مفيدة. ويقترح نهجاً مُستهدفاً، مثل إلغاء رسم الطوابع على الأسهم الصغيرة والمتوسطة الحجم مع تقليصه بشكل كبير للشركات الكبير.

في الختام، يُعتبر إزالة رسم الطوابع على الأسهم خطوة حاسمة نحو إحياء سوق الأسهم المتعثرة في المملكة المتحدة. وبينما هناك اعتبارات تتعلق بإيرادات الضرائب، لا يمكن التقليل من قدر الفوائد المحتملة لمثل هذه الخطوة في جذب الاستثمار وتشجيع القيد وتحسين جاذبية الأسهم البريطانية. سيحتاج الحكومة إلى النظر بعناية في هذه العوامل بينما تبحث في استراتيجيات لتعزيز تحصيل سوق الأسهم في المملكة المتحدة واستعادة ثقة المستثمرين.

أقسام الأسئلة المتكررة:

1. ما هو رسم الطوابع على الأسهم؟
رسم الطوابع على الأسهم هو ضريبة تفرضها الحكومة البريطانية على المعاملات الأسهمية. حاليًا، تفرض المملكة المتحدة رسم طابع قدره 0.5% على الأسهم.

2. كيف يؤثر رسم الطوابع على سوق الأسهم في المملكة المتحدة؟
تشير التحليلات التي أجرتها Peel Hunt إلى أن رسم الطوابع يؤثر سلبًا على سوق الأسهم في المملكة المتحدة بسبب استنزاف السيولة من الأسهم وتفضيل الأدوات البديلة مثل العملات المشفرة وصناديق التداول المتداولة بالبورصة وعقود الفروقات ورهان الفروقات. يمكن أن يكون رفع رسم الطوابع له تأثير إيجابي على سوق الأسهم المتعثرة عن طريق تشجيع تدفقات الاستثمار وزيادة عدد الشركات التي تقوم بالقيد في لندن.

3. كم تعود إيرادات رسم الطوابع على الأسهم لحكومة المملكة المتحدة؟
أنتج رسم الطوابع على الأسهم 3.3 مليار جنيه استرليني في عائدات الحكومة البريطانية في العام الماضي، وهو ما يمثل فقط 0.3% من إجمالي إيرادات الضرائب في المملكة المتحدة.

4. ما هي بعض الحلول المقترحة لتعزيز سوق الأسهم في المملكة المتحدة؟
أحد الحلول المقترحة هو إدخال حساب توفير خالي من الضرائب، المعروف بـ British ISA، لتشجيع الاستثمار في الأسهم المحلية. بالإضافة إلى ذلك، يقترح Peel Hunt نهجًا مُستهدفًا لإصلاح رسم الطوابع، مثل إلغاء رسم الطوابع على الأسهم الصغيرة والمتوسطة الحجم مع تقليصه بشكل كبير للشركات الكبيرة.

5. ما هي الفوائد المحتملة لإزالة رسم الطوابع على الأسهم؟
يمكن أن تجذب إزالة رسم الطوابع على الأسهم المزيد من الاستثمارات وتشجع الشركات على القيد في لندن وتحسن جاذبية الأسهم البريطانية لصناديق التقاعد. تشير تحليلات Peel Hunt إلى أن زيادة نسبة الطلب على الأسهم البريطانية بنسبة 10% يمكن أن تضيف 250 مليار جنيه استرليني ($315 مليار) من القيمة إلى السوق المحلية.

تعريفات:

– أسواق الأسهم: الأسواق التي تتم فيها شراء وبيع أسهم الشركات.
– رسم الطوابع: ضريبة على المعاملات الأسهمية يفرضها الحكومة البريطانية.
– السيولة: سهولة بيع أو شراء الأصول في السوق.
– العملة