التصنيفات
News

هل تستحق بيتكوين كل هذا الضجة؟ من منظور مستثمر

شهدت بيتكوين، أشهر العملات الرقمية، ارتفاعًا سعريًا ملحوظًا خلال العام الماضي. مع إدخال صناديق التداول المتبادل (ETFs) لبيتكوين، يفكر المزيد من المستثمرين في الدخول في هذه الفئة الأصول المتقلبة. ولكن قبل أن ننخرط في الضجة، دعنا نتراجع خطوة للوراء ونقيم القيمة الحقيقية لبيتكوين.

على عكس الاستثمارات التقليدية المدعومة من حكومات أو أصول ملموسة، فإن بيتكوين هي عملة رقمية موجودة فقط كأكواد في العالم الرقمي. هذا النقص في القيمة الجوهرية جعله موضوعًا مثيرًا للجدل بين المستثمرين. يشدد ريك كاهلر، رئيس مجموعة كاهلر المالية، على أن بيتكوين هو مزيد من التكهنات وليس استثمارًا.

يؤكد الأنصار أن بيتكوين قد حقق عوائد مثيرة للدهشة مع زيادة بنسبة 2,500٪ من منتصف عام 2013 إلى نهاية عام 2023. ومع ذلك، يسلط الشكك الذين يشاركون كاهلر الضوء على تقلبها المتطرف، بما في ذلك تراجعها بنسبة 70٪ في عام 2018 والتراجع بنسبة 65٪ في عام 2022. بالمقابل، تحظى مؤشرات “S&P 500″، على الرغم من تعرضها لتقلبات، بنمو ثابت نسبيًا.

أعطت الموافقة الأخيرة على صناديق التداول المتبادل لبيتكوين شعورًا بشرعية لها. ومع ذلك، هذا يثير أيضًا مخاوف بشأن الوصول السهل إلى العملة المشفرة المتقلبة. تحذر هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) من أن هذه الاستثمارات محفوفة بالمخاطر وتوصي بتخصيص أقصى نسبة 5% من محفظة المستثمر. يقترح كاهلر تخصيصات أقل حتى للمستثمرين الذين يفضلون تقليل المخاطر، مما يؤكد على ضرورة التوخي الحذر في هذا النوع من الاستثمار.

عامل آخر يجب مراعاته هو آثار الضرائب عند الاستثمار في بيتكوين. تعامل “مصلحة الضرائب الأمريكية” IRS بيتكوين كأصل يخضع للضرائب على الربح الرأسمالي، على غرار الأسهم. لذلك، يجب على المستثمرين أن يكونوا على علم بالتزامات الضريبة المحتملة نتيجة الشراء والبيع في بيتكوين.

في الختام، كان ارتفاع بيتكوين مذهلاً، ولكن لا يزال هناك نقاش حول مدى جدواها كاستثمار موثوق. كمستثمر، من الضروري تقييم المخاطر والمكافآت المرتبطة بهذه العملة الرقمية بعناية. مع مرور الوقت، قد ينضج بيتكوين ليصبح عملة مقبولة على نطاق واسع، ولكن المشهد الحالي يتميز بالتكهنات والتقلبات. استمر بحذر ونظر في تنويع محفظتك مع أصول أكثر استقرارًا.

أسئلة شائعة حول بيتكوين: